احلى صحبة

لتكوين احلى صحبة
 
البوابةالبوابة  الرئيسيةالرئيسية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الجزء الثانى من تفسير القرن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابوعلى
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1067
العمر : 28
الموقع : www.kfrawy.yoo7.com
العمل : طالب جامعى
المزاج : تمام والحمد لله
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: الجزء الثانى من تفسير القرن   الثلاثاء أبريل 29, 2008 9:39 am

فإذْ كان الأمر - على ما وصفنا، من إخراج العرب مصادرَ الأفعال على غير بناء أفعالها - كثيرًا، وكان تصديرها إياها على مخارج الأسماء موجودًا فاشيًا ، فبيِّنٌ بذلك صوابُ ما قلنا من التأويل في قول القائل " بسم الله "، أن معناه في ذلك عند ابتدائه في فعل أو قول: أبدأ بتسمية الله، قبل فعلي، أو قبل قولي.

وكذلك معنى قول القائل عند ابتدائه بتلاوة القرآن: " بسم الله الرحمن الرحيم "، إنما معناه: أقرأ مبتدئًا بتسمية الله، أو أبتدئ قراءتي بتسمية الله. فجُعِل " الاسمُ" مكان التسمية، كما جُعل الكلامُ مكان التكليم، والعطاءُ مكان الإعطاء.

وبمثل الذي قلنا من التأويل في ذلك، رُوِي الخبر عن عبد الله بن عباس.

139 - حدثنا أبو كريب، قال: حدثنا عثمان بن سعيد، قال: حدثنا بشر بن عُمَارة، قال : حدثنا أبو رَوْق، عن الضحاك، عن عبد الله بن عباس، قال: أوّل ما نـزل جبريل على محمد صلى الله عليه وسلم قال: " يا محمد، قل: أستعيذ بالسميع العليم من الشيطان الرجيم " ، ثم قال: " قل: بسم الله الرحمن الرحيم ".

قال ابن عباس: " بسم الله "، يقول له جبريلُ: يا محمد ، اقرأ بذكر الله ربِّك، وقم واقعد بذكر الله.

وهذا التأويل من ابن عباس ينبئ عن صحة ما قلنا - من أنه يراد بقول القائل مفتتحًا قراءته: " بسم الله الرحمن الرحيم ": أقرأ بتسمية الله وذكره، وأفتتح القراءة بتسمية الله، بأسمائه الحسنى وصفاته العُلَى - ويوضح فسادَ قول من زعم أن معنى ذلك من قائله: بالله الرحمن الرحيم أوّلِ كلِّ شيء ، مع أن العباد < 1-118 > إنما أُمِروا أن يبتدئوا عند فواتح أمورِهم بتسمية الله، لا بالخبر عن عظمته وصفاته، كالذي أمِروا به من التسمية على الذبائح والصَّيد، وعند المَطعم والمَشرب، وسائر أفعالهم. وكذلك الذي أمِروا به من تسميته عند افتتاح تلاوة تنـزيل الله، وصدور رسائلهم وكتبهم.

ولا خلاف بين الجميع من علماء الأمة، أن قائلا لو قال عند تذكيته بعض بهائم الأنعام " بالله "، ولم يقل " بسم الله "، أنه مخالف - بتركه قِيلَ : " بسم الله " ما سُنَّ له عند التذكية من القول. وقد عُلم بذلك أنه لم يُرِدْ بقوله " بسم الله " بالله " ، كما قال الزاعم أن اسمَ الله في قول الله: " بسم الله الرحمن الرحيم " هو الله. لأن ذلك لو كان كما زعم، لوجب أن يكون القائل عند تذكيته ذبيحتَه " بالله " ، قائلا ما سُنَّ له من القول على الذبيحة. وفي إجماع الجميع على أنّ قائلَ ذلك تارك ما سُنَّ له من القول على ذبيحته - إذْ لم يقل " بسم الله " - دليلٌ واضح على فساد ما ادَّعى من التأويل في قول القائل: " بسم الله "، أنه مراد به " بالله "، وأن اسم الله هو الله.

وليس هذا الموضع من مواضع الإكثار في الإبانة عن الاسم: أهُوَ المسمى، أمْ غيرُه، أم هو صفة له؟ فنطيل الكتاب به، وإنما هذا موضع من مواضع الإبانة عن الاسم المضاف إلى الله: أهو اسمٌ، أم مصدر بمعنى التسمية ؟ < 1-119 > فإن قال قائل: فما أنت قائلٌ في بيت لبيد بن ربيعة:

إلَـى الحَـوْلِ , ثم اسْمُ السَّلام عليكُمَا,

ومـن يَبْـكِ حَـوْلا كـاملا فَقَد اعتَذَرْ



فقد تأوله مُقدَّم في العلم بلغة العرب، أنه معني به: ثم السلام عليكما، وأن اسمَ السلام هو السلام؟

قيل له: لو جاز ذلك وصح تأويله فيه على ما تأوّل، لجاز أن يقال: رأيتُ اسم زيد، وأكلتُ اسمَ الطعام، وشربتُ اسمَ الشراب؛ وفي إجماع جميع العرب على إحالة ذلك ما ينبئ عن فساد تأويل من تأول قول لبيد: " ثمّ اسم السلام < 1-120 > عليكما "، أنه أراد: ثم السلام عليكما، وادِّعائه أن إدخال الاسم في ذلك وإضافتَه إلى السلام إنما جاز، إذْ كان اسم المسمَّى هو المسمَّى بعينه.

ويُسأل القائلون قولَ من حكينا قولَه هذا، فيقال لهم: أتستجيزون في العربية أن يقال: " أكلتُ اسمَ العسل "، يعني بذلك: أكلت العسل، كما جاز عندكم: اسم السلام عليك، وأنتم تريدون: السلامُ عليك؟

فإن قالوا: نعم ! خرجوا من لسان العرب، وأجازوا في لغتها ما تخطِّئه جميع العرب في لغتها. وإن قالوا: لا سئلوا الفرقَ بينهما: فلن يقولوا في أحدهما قولا إلا أُلزموا في الآخر مثله.

فإن قال لنا قائل: فما معنى قول لبيد هذا عندك؟

قيل له: يحتمل ذلك وجهين، كلاهما غير الذي قاله من حكينا قوله.

أحدُهما: أن " السلام " اسمٌ من أسماء الله، فجائز أن يكون لبيد عنَى بقوله: " ثم اسم السلام عليكما "، ثم الزما اسمَ الله وذكرَه بعد ذلك، وَدَعَا ذكري والبكاءَ عليّ؛ على وجه الإغراء. فرفعَ الاسم، إذْ أخّر الحرفَ الذي يأتي بمعنى الإغراء. وقد تفعَلُ العرب ذلك، إذا أخّرت الإغراء وقدمت المُغْرَى به، وإن كانت قد تنصبُ به وهو مؤخَّر. ومن ذلك قول الشاعر:

يَــا أَيُّهــا المـائحُ دَلـوِي دُونَكـا!

إنــي رأيــتُ النَّـاس يَحْمدُونَكـا!



فأغرَى ب " دونك "، وهي مؤخرة، وإنما معناه: دونَك دلوي. فذلك قول لبيد:

* إلى الحوْلِ, ثمَّ اسمُ السَّلامُ عَلَيْكُمَا *



يعني: عليكما اسمَ السلام، أي: الزما ذكر الله ودعا ذكري والوجدَ بي، لأن من بكى حَوْلا على امرئ ميّت فقد اعتذر. فهذا أحد وجهيه.

< 1-121 >
والوجه الآخر منهما: ثم تسميتي اللهَ عليكما، كما يقول القائل للشيء يراه فيعجبه: " اسم الله عليك " يعوِّذه بذلك من السوء، فكأنه قال: ثم اسمُ الله عليكما من السوء، وكأنّ الوجه الأول أشبه المعنيين بقول لبيد.

ويقال لمن وجه بيت لبيد هذا إلى أنّ معناه: ثم السلام عليكما، أترَى ما قلنا - من هذين الوجهين - جائزًا ، أو أحدهما، أو غيرَ ما قلتَ فيه؟

فإن قال: لا ! أبان مقدارَه من العلم بتصاريف وُجوه كلام العرب، وأغنى خصمه عن مناظرته.

وإن قال: بَلَى !

قيل له: فما برهانك على صحة ما ادَّعيت من التأويل أنه الصوابُ، دون الذي ذكرتَ أنه محتملُه - من الوجه الذي يلزمنا تسلميه لك؟ ولا سبيل إلى ذلك.

_________________



@

مع تحيات@عميد الصعايدة@ابوعلى!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kfrawy.yoo7.com
السعداوى



ذكر
عدد الرسائل : 22
تاريخ التسجيل : 01/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثانى من تفسير القرن   الخميس مايو 01, 2008 9:16 pm


httpwww5.0zz0.com2008030212140052572.gif
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاشق الافاعى

avatar

عدد الرسائل : 36
تاريخ التسجيل : 01/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثانى من تفسير القرن   الخميس مايو 01, 2008 10:44 pm

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ابوعلى
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 1067
العمر : 28
الموقع : www.kfrawy.yoo7.com
العمل : طالب جامعى
المزاج : تمام والحمد لله
تاريخ التسجيل : 27/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثانى من تفسير القرن   السبت مايو 03, 2008 9:54 am


_________________



@

مع تحيات@عميد الصعايدة@ابوعلى!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://kfrawy.yoo7.com
the terminator
مشرف قسم البرامج
مشرف قسم البرامج
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 57
العمر : 28
الموقع : السرير
العمل : نايم علي طول
المزاج : نعسان
تاريخ التسجيل : 06/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثانى من تفسير القرن   الإثنين يونيو 16, 2008 12:05 pm

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سهيله
مشرفة قسم الترفيهية
مشرفة قسم الترفيهية
avatar

انثى
عدد الرسائل : 61
العمر : 27
المزاج : اشرب بيبسي
تاريخ التسجيل : 02/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثانى من تفسير القرن   الإثنين يونيو 16, 2008 9:15 pm

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاصم المصرى
مشرف كلام فى الحب
مشرف كلام فى الحب
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 624
العمر : 30
العمل : طالب عروسة
المزاج : مزاج حشيش
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 19/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: الجزء الثانى من تفسير القرن   الأربعاء يونيو 18, 2008 10:03 pm

جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الجزء الثانى من تفسير القرن
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
احلى صحبة :: اســـــــــــلامـــيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــات :: كــــتــــــــــــاب الــلـــــــــــــه-
انتقل الى: